mercredi 5 août 2015

إلي روح حبيبنا الراحل الزين الصافي*




قصيد مشترك الكتابة بين كل من : علي سعيدان، الناصر الرديسي، أبو شادي الحمروني الحمروني وعبد الجبار العش.
ألحان خميس البحري إنشاد أمال الحمروني بناء عيون الكلام.
( 1 )
على أحجار الميناء ...
تكسرت كلماتها
كانت حروفها
في مهجتي ضوايا
وبصوتك …الحنين الدافي
غافلتنا ورحلت
يا زين البلاد يا صافي
(علي سعيدان)
( 2 )
رْحِلْتْ و بْقَاتْ جْذورَكْ
في كل غِنْوه نَسْمْعَكْ و نْزُورَكْ
نامْ … أرتَاحْ …بَايْنَاتْ بْذُورَكْ
ضَوِّتْ مْعَ لِقْمَرْ هذا كافِي
والفكر حلق جنب الطير السافي
و غافلتنا ورحلت
يا زين البلاد يا صافي
(الناصر الرديسي)
( 3 )
على شطِ الْبحَرْ مرسومْ
منّا وغادي … عِزْ أَندادي
صوتكْ في الغّناءْ معلومْ
صدّاحْ … فوّاحْ… دافي
و غافلتنا ورحلت
يا زين البلاد يا صافي
(ابو شـادي)
( 4 )
كان معانا…
وقت الغناء كرتوش
كان معانا…
في أوتار مايخافوش
كان معانا…
وفي وقت الشدة خلانا
اما صوتو… وغنياتو… ميموتوش
و غافلتنا ورحلت
يا زين البلاد يا صافي
(عبد الجبار العش)
-------------
* لم يكن قصدنا كتابة مرثية للزين الصافي، لكنها كانت اﻷبيات التفاعلية اﻷولى بيننا وقت ما وصلنا خبر وفاته، وجد فيها الصديق خميس البحري ما أوحى له بناية لحنية حميلة للغاية.

1 commentaire:

FAN W FAN a dit…

دمتم ودام مدادكم الحي ...