mercredi 28 décembre 2011

من جهلي وقلة تدبيري: عبدالرحمان الكافي

ملزومة للشاعر عبدالرحمان الكافي في بداية العشرينات وقت اللي لا ثمة لا مجلة الاحوال الشخصية يتعرض فيها بطريقتو المعهودة لتعدد الزوجات يقول فيها:
-------------------------------
من جهلي وقلة تدبيري
تزوجت بجوز نساوين
ما نظرتش لحالة غيري
من وحده يعاني في البين
***
من جهلي يا كبر شقايا
تزوجت بثنتين صبايا
قلت نعدِّي كيف نهاية
ورياضة بين البنتين
ليلة غادي وليلة هنايا
نتشخلع بين فراشين
***
نتخلـَّع بين فروشات
كل ليلة حذا وحدة نبات
حلـُّمة سود الرمقات
وفريدة ذبَّال العين
نعدِّي ليالي ونهارات
متمتَّع بين الاثنين
***
نريض معاهم نتهنَّى
وحدة منَّا والاخرى منَّا
وآنا مثيل عصيفر جنَّه
مدلل بين بساتين
ساعة نقطف من الحنَّه
وساعة ورد وياسمين
***
ساعة نقطف من النوار
فل ونسري وجلنار
وساعة ناكل مالآثمار
عوينة كحلة وخوخ وتين
لاهي مع زينات ملاح
فارح وايامي زاهيين
***
....
هافكرة من كثر هبالي
محنة ما كانت في بالي
خان عقلي بي اسآلي
ورماني بين لفعتين
حلومة رقعة فيلالي
فرهودة ذكاء وتزعبين
***
فرهودة خفيفة ودكاكة
وحلومة قباحة وركاكة
وحدة فردة والاخرى شلاكة
سلعة حرفةمبارين
خلوني نحك بحكاكة
زادو على همِّي همين
***
زادو على همي هموم
لانرقد لا يجيني نوم
آنا هو عمر الشوم
لا نعرف راحة درجين
فرهودة تشخر وتزوم
وحلومة سبَّابة دين
***
حتَّى لين يقول في الاخر:

اللي يعمل في الدار غوالي *
يجرالو كيف اللي جرالي
غذا يربح يربح من تالي
ما يلقاشي صدر حنين
ترصيلو في الهم يكالي
واش يلزّك للاثنين
***
هذاك اللي عنده ثنتين
تتعدَّى حياتو في البين
النسوة ما فيهمش حنين
لو تبدا عمرها تسعين
النار تشعلها في الحين
وتلزك عالفعل الشين
***
العاقل عازب أحسن ليه
ما كانش وحده تكفيه
الكافي نظم معانيه
ناصحكم يا مخبوطين
راهو الوقت على ما فيه
قالو الناس الغارفين
-----------------------------------
* الغوالي : النسوان
ملحوظة: عبدالرحمان الكافي كيف البعض من الشعراء عنهم شوية ميزوجينية، والقصيد هو من نوع الدروشة يحب يقول يعالج مسألة مهمة بطريقة فكهة ما تغيبش عليها بعض الأحكام "المهينة" للمرا من وجهة نظرنا اليوم.

mercredi 21 décembre 2011

ْالصَّحَافَة والصَّحْفَجِيَّة شَادِينَّا بالشـْكِيمَة والعقَال

أغلبهم كان موش الكل من فصيلة الله ينصر من صبح، ديمة مع الوقف حتى إذا كان بغل. طول حياتهم عدَّاوها يمجدو في الحاكم من العهد البورقيبي الغابر وربما فيهم اللي ما زالو يثبتو على "فرانسا أمنا الحنينة" وسيدنا صاحب العرش الحسيني.
طول حياتهم يكتبو عكنسي... وهوما في الواقع كيف هاك الصَّيادة في البحر اللي يخبطو في الماء بالمقادف باش الحوت يجفل و يدخل طول في بيت الغزل. مناشر، رابحين مع الرابحين ورابحين مع الخاسرين، ما يركبو كان الموجة الرابحة، ساعات يظهرلك اللي كيف يحربوها بالفضايح اللي هوما يصليو على طرفهم، في وقت اللي هوما يخدمو في الناس اللي يستفيدو من الفضايح على خاطر تكبرلهم أساميهم. ساعات يظهرلنا وقت اللي يعملو فيها بطولات وعنترية على بعض الكرز تجد علينا الحكاية... حتى كان ما جدتش على البعض منا اللي حاسبين رواحنا فاهمينلها، المؤكد أنه تجد على العوام اللي يقراو صحف بودورو ما بين محطة ومحطة في الميترو والا في التران والا على كنتوار قهوة وغينيهم مدهشرة بالنوم وبالتعب، والا في وقت الفطور في حانوت أكلة خفيفة والا ريسطوران بالبونوات... هالناس قادرين يهبطو خبر يقولو فيه اللي أمك تخدم في غسلان الفلوس المسخة مع شبكة فلان وعلان يمكن ياسر تصدق الخبر وقت اللي تعرف اللي أمك ربما تكون في حاجة باش تغمل فركة صابون في بعض الديار باش تخلص ورقة الضو والا الكراء...
ثمة منهم ناس يخدمو بالنيابة لحساب ناس أخرين اللي ما عندهمش الوقت باش يكسرو فلان والا يوسخو فلتان، والا يدوروها بنفسو غليك انت الزوالي اللي ما تنجمش تطاول على فلان يظهرولك اللي هوما ينجمو يعملوه في بقعتك على خاطر لقمة العيش ما تخليلكش الوقت والا القوة والا تخاف باش تحطها في خطر كي تحل فمك... يلعبوها عليك وتقول بينك وبين روحك: "يرحم الجوف اللي تخبطو فيها كيف عملوها في بلاصتي" منها تتنفس ومنها ينحيو فتيل الغضب اللي سكن في جوجيك، كيف اللي انت ناقص...الناس اللي اللي كيفك وربما كيفي والا أقل مني ومنك اللي أحلامهم تقصفت وطموحاتهم تخضات، يجعلهاش تنجم تسرق سويعات نوم باش تنجم تواجه غدوة تخمم في الحليب المقطوع ودبابز القاز اللي مارشي نوار وفاتورا الكراء والماء والضوء والسخط المسخط منين باش يخلقوه الحلم؟؟؟؟ قبل ما يحطو ريوسهم للمخدة، يضربو هاك الحربوشة المنومة من صحيفة بودورو اللي حبروها أصحاب الكشط بأنواعها تهبط على قلوبهم وامخاخهم كي البنج المعسل، زيد يعمل دورة على أخبار الدعارة والسب والشتم وريق الكوارجية والبعض من العنتريات بوبلاش مكفنين بكوش ديمقراطية وحقوق انسان على تأسيسي على حرية تغبير في بلاد هي السباقة في ناريخ الثورات العربية... وهكاكة تكمل زريقة البنج اللي تمحي هموم ابنادم و تهديلو توتير أعصابه ادرجة أنه ينسى واجباتو البيولوجية مع حرمه المصون وقاله: انت تخزرلي وآنا ما ناكلك يا طجين الحوت... وغدة يفرجها اللي ما ينام الليل.
كي تجي تشوف في نهاية الآمر اللي النص والا الثلثين متاع الناس كانو ماذابيهم أن الأمور تتبدل باش يكسرو القلق والروتين اللي استقر أكثر من اللازم، المجانين اللي قامو في هبلة ليالي البيض غام ناول هالزمان في نهاية ألمر حفنة ما تفوتش المليون كان طارت كي نجمعوهم مدينة مدينة قرية قرية زنقة زنقة...أغلبية الناس كانو يستناو تتبدل الوجوه فيقورات جديدة هاي جات... الباقي، الصحايف الصفراء توة تتكفل بيه، توة نعيط، تخمم، تتغشش كان لزم في بلاصتهم، و في الواقع هي تضحك عليهم وعلينا حتى منا لوقت ما تجي الانتخابات الجاية بعد عام والا عشرة والا ممكن ياسر ما تجيش، الصحافة والصحفاجية مكتوبة على الورق والا افتراضية مسموعة والا مرئية قالنلنا إيدكم لريوسكم ما تهزوهاش، ابقاو في نومكم وغالمكم الافتراضي وزيدو ارقدو واشخرو في الظلمة. هوما يفصلولنا واحنا نلبسو اللي عجبو عجبو واللي ما عجبوش يطير قرنو.
.

samedi 17 décembre 2011

الشاعر يكتب ويكذب وساعات ما ينجم ينسى

ما غاضني كان أبيات شعر كذبت عليها وكذبت علي
ما غاضني كان ترشيقات رجعتلي من الصغر شوية
ما غاضني كان ضحكات في عقابات الليالي هربت بي
ما غاضني كان اللي دماياتهم تفيات
والحزن سكن قلوب أهلهم وكل والي
أمَّا الباقي يا ما ضحكت علينا الآيام
وما لُمناها
وياما سكرو بينا أولاد الحرام
وعديناها
والشعراء أول ما يكذبو يكذبو على ارواحهم
كان كذبنا عليكم في ليلة من ليالي السود
عام أحداش
سامحونا
شرابنا هاك الليالي كان مغشوش
وكيفنا كان أقرب للفصَّة
منو لغرس كتامة وواد حندوش
إحسبوها منامة تفسيرها جاء غالط
ياما غلطنا قبل......

mardi 13 décembre 2011

عبد الرحمان الكافي: يا أهل الشورى

ملزومة بورجيلة

يا آهل الشورى والدبارة رضيتو*** وقت الصِّيام في قوتنا تراخيتو
***
حيا مغبونـــــــــــــــــــــــــــة*** وقت الصيام صُعبت علينا المونة
استنصرنا بيكم شيء مانفعتونا*** غضّؤيتو علينا الطرف وتهنيتو
***
أعطـُـــــــــــونا دبارة *** لآشكون نشكو الخَلق راهي حيارة
في وسط تونس قايمة حُبارة *** وانت جملة رقُود ليس دريتو
***
قـــــــــــــــُـــــول نعاسة *** كأنكم ما كمش أهل رياسة
لا حد منكم جايبتُّو حماسة *** في زهوكم وفنونكم تلهيتو
***
مجلــــــــــــــس الأمة *** وين رياسة البلاد وين الهمة
راهي الخلايق عايشة في غُمَّة *** هاني نفكـّر كانكم نسيتو
***
آشكون فيكم فالح *** ينفع الأمة ويجلب المصالح
ترضاو شعبكم في المعيشة كالح *** القلـِّيل حاير جايغة ذرِّيتو
***
رحنا ضعنـــــــــــا *** بين المناهل من المعاش تمنعنا
أرباب المناصب ليس حد نفعنا *** هذا العجب يا ناس ليس رضيتو
***
صرنا فضيــــــــــحة *** نتأسفو على قوتنا بقريحة
كيلو السميد ناكل عليه طريحة *** وانتم عجبكمشي ما حسِّيتو
***
آش هالحــــــــــــــــــــالة *** إتكلمو عالحق يا رجَّالة
خيار الحديث يكون دالة بدالة *** إذا عزمتو في الصلاح بديتو
***
ما تكرُّوشِـــــــي *** إتكلمو في الحق ما تذلـُّوشي
ربِّي مع المضطر ما تخافوشي *** هاذي معاني لاش عنها سهيتو
***
المعمرين حرمتنا *** أرباب المطاحن حمّمُو عيشتنا
إذا دام هذا الحال رانا متنا *** كل حد حاير ضايعة عقليتو
***
غُلـْو المعاش وفَّانا *** الدولة علينا كانها غضبانة
الظـَّاهر معاها ما عملنا دوانة *** مُحال عالسميد وزيتو

نُشرت بجريدة المضحك غدد 38 بتاريخ 12 جوان 1920

mercredi 23 novembre 2011

و أجهش بالبكاء قائلا: 2009ـ2009 (من الأرشيف)


الحجاب
حدثنا مسيعد ولد تمام قال:ـ
-
كنت في صبحية من الصبحيات المقودة ، الكلط و الزلط و خيابة الرهط، نلوج في واحد بوهالي نقلع منه عدة أيدك بالحيلة و الا واحد ترخفولو الكوابل متاع أفاريات الحنانة يحب على كبسة جديدة. وإذا بهالشبيب المتعدي ، عينيه زاعزين تقول عليه شاف غولة والا خرجت عليه وحدة ملهط مهبولة. هو شافني و كايني تحل قدامه باب العرش، بدا يعنق في و يحضن و يقول:

- طحت من السماء جيت بين إيديك يا مسيعد ولد تمام…ه
قتله، بعد ما حققت فيه مليح، و عرفته اللي هو الخبزة متاعي:
-
آدوناي آدوناي وجهك ما قايللي خير، هات وريقة بالقاسم و اجبد اللابز و اكتب القضيات اللي تمشي توة قبل غدوة لسوق البلاط و تجيبهملي ، راهو كان زاد بيك الحال هكة نخاف عليك من الجني اللي تمكن بيك.ه
من حينو دخل أيدو لجيبو و حطلي في يدِّي وريقة بتصويرة هاك الشاعر المزيان اللي تقصف في شبابو،حققتها فيه مليح ودكيتها في جيبي. وبديت نمِلْ عليه في أسامي الحشايش وأم البوية المقددة ومخ الجرانة الشتوية وسخطة بخور وجاوي و معاهم سردوك أعور عندو ريشة خزامة في راس بعبوصه حاشاكم.ه
التوعيبة قيد الفصَلَّات بالواحد بالواحد و حط الورقة في مكتوبو، بعد ما تهنيت عليه قتله أنت في ثنيتك جيبلنا دبيزانة بوخة متاع ولد أريانة بوخبزة و زوزين غظم بوري بلدي من عند ناتاف، وألحق علي للمخزن في نهج سيدي مردوم.ه
بعد مشوار لاهو طويل لاهو قصير إذا بيه رجع معاه القضيات والبخور والحشايش والسردوك بو ريشة خيلي ودابيزانة البوخة وعظم البوري البلدي….ه
شديت هاك السردوك و لويتله عنكوشه و نزلت عليه بالموس و دكيته في سطل و غلقت عليه باش يقعد في دمه و ثماش ما تخرج هاك الريشة الخزامة عليها صبيع دم أحمر.ه
صبيت زوز كيسان طرابلسي بوخة و قصيت جرّات بوتارق و مديتله و قتله:
-
دق هالكويس وفي جرته خوه، ولم افكارك ما دام هزّيت السردوك لبحلة تعملهولنا نواصر يعملو الكيف، ومن بعد احكيلي عاللي مكدرلك حياتك و التخمام اللي طيرلك في الليل نعاسك.

خليتو قلب الكاس فرد ضربة ولحّق عليه بالثاني وهزيت هاك السردوك لبحلة باش تريشه و تستحفظلي على الريشة المحنونة و اللي بالدم مدهونة.ه
و رجعلتله لقيته عينيه بعدا احوالت و حل فموا و قال:
-
يا مسيعد خايف عندي مدة كل ليلة نحلم اللي هالبلاد تجرى فيها سبة، نقوم مرعوب من نومي نلقى روحي نعوم و نغطس في عرقي. خايف يا مسيعد من الأيام ولا ترسيلنا كي الكورة بين ساقين الذكورة وتتفرت حزمتنا بعد ما تكبست بالعلبة أعوادها، وتخرب بعد ما تم أعمارها، ويشفطوها الصحاح . ه
-
آشكون الصحاح يا مهبول زعمة أصح من الرومان و والا الهلالية و الا الفندال أحكيلي يا بوهالي يكونوش اقوى من خزندار و الا التوعيبة صطوفة صانع الحجام وصاحبه علالة والا اليهودي نسيم اللي هرب بالكاسة و بن عياد، و غيرهم و غيرهم.ه
-
مرة نحلم بيهم بلحيهم و جلابيات أفغان، ومرة في هيئة قريملة لا دين لا ملة نساهم صررهم عرايا و موشمين على العانة ، ومرات يظهرولي من جماعة اللي لا يعرفو ربي و لا ملايكته و لاالأنبياء ولا الأوليا و الصالحين كيف هاك اللي يقولو أرحام تدفع و أرض تبلع هاك اللي ما زالوا يغنيو في غناية:ه

بالله يا رفيق الثورة يا قاري لينين*** جيب الخبر منك نسمع عن تروتسكي و ستالين

هو يحكي و انا نسربيله حتى حضر الفطور و جات النواصر من إيدين بحلة أم البزازل المليانة.ه
فطرنا و تنهنهنا و خليتو ما زال يهتري و ضربة ضربتين يعاود:
- زعمة المشادنة تجيب نتيجة يا مسيعد؟
-أشنية يا توعيبة؟
المداشنة والا التدشين و الا آش اسمها لاحق نشّاد على أوهام ترى أشنوة وهاني نعطي في الأوعاد…..ه
و يشدها بالغناء الركروكي ما نعرفش منين جابو يقطع أعصابو!!!!ه
أي خليته هكـّاكة و مشيت حضرتله حجاب بهاك الريشة الخزامة او المطلية بالأحمرو سكرت عليها مع كلمات عبراني في طرف فيلالي و علقتهالة في رقبته تحت ضبوطه.ه
-يا توعيبة ما تحط شيء في بالك، وكل ليلة أعملها ويتيام و شوية بوتارق و تفقدني بعد جمعتين.ه
قالي خليني في برود المخزن نكمل نقيل…..ه
و خليته يهز بالصوت في غناية لاحق نشـَّاد.ه

dimanche 13 novembre 2011

يبقالي منك أحلى ما ثمَّة



مهما يفكو منك يا ترابي

يا نسمة ملات جواجية

و قطرة ماء روات ضمايا

تبقالي منك غنـَّاية

خلالة رنت

ودمعة حنَّت

مِرْوِد وعبانة وسدَّايا

عرس غنم وربيع قدالي

نجع وكوت وبرق يشالي

***
مهما يفكـُّو منك يا هذبة

يا مهوى رنّتْ في خيالي

يا قرة ينَّار العاتي

ريح شلوق وموش مواتي....

تبقالي منك تنهيدة

برور بعيدة

وايام حسوم تكيد نكيدة

تطوال المدة وترجعلي

ريم الفالي

بحرك مالي

ملازيم ومواقف هرقالي
***
مهما يفـُكو منك يا البيَّة

يا سرول في جنان الباشا

سخابك بروايح يتغاشى

حبي عمرو ما يتلاشى

لسود انعاتة

وحوليك العكري حرير تحاشى

حزامك والحلقة واتاتة

يبقى لي منك برق لعج

ورعد رزم

وواد حمل

برغاوي وسيول تعم

وغزال قفز

وقت اللي الصياد نزر

***
مهما يفكـُّو منك يا كبيرة

يبقالي منك تصويرة

امطار غزيرة

نجوع بلادي

يوم العِز

ولادي تنادي

يكح الصادي

وخيل وفرسان تدز

وبل تواطي وتهز

جحاف تميل

رجال تحز

عمرها ما ترضى بالذل

mercredi 9 novembre 2011

من التقاليد الرعوية في المجتمع الأمازيغي: قراءة لوحة الكتف للأضحية او الصايدة. (Scapulomancie)




من التقاليد المتداولة عند أهلنا حتَّى لوقت ما هوش بعيد، محاولة التنَبؤ بالمستقبل عن طريق قراءة لوحة الكتف اليمين متاع أضحية العيد الكبير. ومعروف عند العديد من الناس اللي الكتف اليمين ما يتكسرش، لكن يتفصَّل تفصيل ويتشرَّح سواء باش يتقدد لكسكسي راس العام، وإلا يطيب كامل في أيامات العيد. وفي الحالتين تبقى لوحة الكتف (Omopate) كاملة لا فيها تكسير ولا جرح سكين.

وعملية قراية الكتف يقومو بيها ناس معينين رواو تجربة وخبرة تفسير ما يتبين في لوحة الكتف، ويتسماو الكتَّافة جمع كتَّاف. واتم ملية قراية الكتف بعد ما تطيب و يتنحى منها اللحم وكل أثار القروش والعلب والشحومات من عدة زوايا بتوجيهها للضوء كيف تصويرة الأشعة. وكل منطقة من مناطق لوحة الكتف تهم جانب من جوانب الحياة الفردية والا العائية والا الجماعية للمجموعة. من أشياء اللي يحاول الكتَّاف استنتاجها كل ما يهم مولى الضحية وعائلته من حاجات يمكن تحدث في العام اللي جاي، من أفراح وأتراح من ولادة والا وفاة والا سفرة والا كسب ومغنم. وثمة كذلك أشياء تهم العام كالأمطار والصابة والقطيع والملك...

ومن خلال اهتمامي بهالمسألة بحكم أني خلط على البعض من كبار عمومتي كان صيَّاد ماهر ومختص في تفسير إشارات لوحة الكتف، اكتشفن أنه هالتقاليد نتشاركو فيهم مع أغلب الشعوب والمجتمعات الرعوية المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط وحتى في مناطق بعيدة من آسيا كيف المغول.

و ما تقتصرش عملية الكتَّاف كان على ذبيحة العيد أمَّا تهم حتَّى الصايدة كيف الوداد أو الغزال، ورويت على والدي رحمة الله عليه نوادر غريبة جراتله مع عم أحمد المشهور بالصيَّاد وهو يقرأ في لوحة كتف متاع وداد ويتنبأ بحاجات، وكان والدي يقول له إكذب ، إكذب، "كذب المنجمون ولو صدقوا" ومع ذلك يأكد لي والدي أنه تنبؤات الصياد في هاك المناسبة صدقت ...

هي تقاليد جرفها النسيان و انشغال الناس، وضياع اهتمامهم بحاجات جديدة خلاتهم ينساوا ويتناساو حاجات كانت تجاوب على حيرتهم وتساؤلاتهم وآش ما جاء من المعارف التقليدية اللي ورثوها على أجدادهم تخليهم يطمانوا على حياتهم ويتقبوا ما تجيبلهم الأيام من خير والا شر بحكمة وبراحة بال.

نبكي بالدمعة عل تونس ما صاير فيها


من أشعار أواسط القرن التاسع عشر بتونس على إثر إعطاء الدولة التونسية امتيازات استغلال ماء زغوان لتوزيعه بمقابل وكذلك إمتيازات لمد خط السكة الحديدية تونس غارالدماء لكبَّانية بون قالمة لربط تونس بالجزائر

نبكي بالدمعة عل تونس ما صاير فيها

أم البلدان محتارة ربي يهنيها

\\\\\\

جاها الشيــــــــــــــــــطان\\\جاب العين فرحنا بـيهــــــا

أميـة زغـــــــــــــــــــــــوان\\\كل حيط ينبع من جـهـــــة

الاربع تركـــــــــــــــــــــــان\\\بناها و زاد يزرص فيـــــهـا

عادت في كــــــــــــــــدرة \\\عراها وهملوا أماليـــــــها

\\\\\\

الويبة ڤمـح بنصـف ريـــــال\\\ثـلاث خـرارب ويـبة شعيـــر

نا نبكي و الدمع غزيــــــــــر\\\عل تونس يـا ماذا يصيــــــر

\\\\\\

عـملوا بابــــــــــــــــــــــــور\\\عنده مشي نهـار بسـاعـــة

يزهي في النـــــــــــــــاس \\\باش يحصـل الطمــاعـــــــة

\\\\\\

يجـري بــــــــــــــــــــــادلاب\\\يمشي على السـكة يرغب

وخيـاني كثرت لعجــــــــــب\\\سـابق بابـور الطليـــــــــان

\\\\\\

يمشي بكهانـــــــــــــــــــة\\\لا يمـل و لا عنده ڤـلڤـــــــة

ما أكثر دخـانــــــــــــــــــــه\\\و يعشـي في واد الزرڤــــة

\\\\\\

منين دب و هــــــــــــــب\\\ما تسمع كان تخابيـــطة

يڤفـز يهـــــــــــــــــــــرب\\\يصفر يا مخيب تعييـــطه

\\\\\\

يظهر لي طـــــــــــــــــال\\\تـوڨ شـور المنـــــــوبية

يجري بعجـــــــــــــــــــــل\\\العسـاسة في كل ثـنية

\\\\\\

في مجاز البـــــــــــــــــاب\\\داروهـا طبرنات شـــراب

نكولا و معاهم جــــــــوزاب\\\اماليها ف حالة لغـبــــان

\\\\\\

كثرت لامـــــــــــــــــــــور\\\و نڤب جبلها في الشـور

الباي ذبح للبيـة ثـــــــــور\\\خش افريڤة و العـربـــان

راحت أيَّـام العز ونسيناهم : محاورة بين غومة المَحمودي وأحمد ملآك



راحت أيَّـام العز ونسيناهم *** بلا قبض بِعنا عزّهُم وغلاهُم
غومة المحمودي1 (1795-1858)


كــيـــف راد البـــــــــــــــــــــــــاري
بلا قبض بعنا عزّهم للشـــــــــــــاري
لايـــَّام كيف الرِّيح ساعـــــة واري
وساعات مِثل الحَسْي يَنشَحْ ماهم
ساعات يعكس ريحهم عَ الصَّاري
وساعات كيف يواجهوا ما ابهــــــاهـم
***
ساعات يجـــــو بنفيعـــــــــــة
وساعات يبروا من شديد اللِّيعة
ساعات يرسم سوقهم في البيعة
وساعات يُبطـُل بيعهم وشراهم
وساعات لابنادم يديروا ضيعة
يخلـُّوه تسعة فلوس ما يسواهُم.
***
ساعة علـــــــيَّ يصـدُّوا
وساعات يكثِر خيرهم ينْقَدُّوا
ساعات نقلق والخلوق يفدُّوا
تبَطـَّل عيوني النُّوم ما يهماهم
غابوا الرّجال اللي عليك يسدُّوا
مفاتيح وقت الصَّايبة تلقاهُم.
***
الأيَّام ولياليهم
اذا ما زهَوا راهوا النكد قافيهم
الأيام لا عادت عقيدة فيهُم
غرورات بعد الزَّهْو جرَّبناهُم
الأيام عادت قاصرة خطـاويهُم
كيف الشهر ديمة الظلام وراهُم.
***
غرورات كيف يغرُّوا
مليحات كيف يواجهوا ويدرُّوا
ساعات يبدو بالطعام يبرُّوا
وساعات يبدوا عاطيات قفاهُم
يشَيِّخوا ويلبِّسوا ويعَـــــــــرُّوا
ويرخِّصوا الأجواد بَعد غلاهُم.
***
مــاذا خذوا من قــــــــــــــــــــــــــــايد
ومــاذا خذوا من طُفل خَبْرَه شَـــايدْ
بعد السرور ولـَّــــى بكــــا ونكــايـــد
هكَّـــة لإذا عكسوا على مولاهــــم
يسقُوه من مُر الزخيم بزايــــــــــــد
والصـَّبر هـــــو طبّهُـــــم ودواهــــــم

وصلت هالأبيات لمسامع أحمد ملاك، وكان وقتها غومة المحمودي هارب من السلطة التركية ومتعدي من صفاقس، جاوب ملآك بهالأبيات:
الصَّبر يا سماعي
اللي مريض عليل بيهُم واعي
الأيام ساعة زهو ساعة ناعي
وساعات يبدا في الدّرَك مولاهُم
يُصْبُر على الكيَّان في الأضلاعِ
وربِّي الكريم يفرَّجعلى داهُم
***
ربِّي الكريم العالي
يفرَّج على المبسوط والزوَّالي
الدنيا غرورة كل يوم لتَالي
أبيات في الملحون نظـَّمناهُم
إصغَ نقول لك وانتبه لمقالي
احفظ لسانك والحِيَل اخطاهُم.
***
اخطا الحِيَل خلـِّيها
اخدم وماري واخلط باريها
خُلطة أولاد اليوم عل ما فيها
لا عهد لا ميثاق كُبْر عماهُم
باعد وميل وحَيِّد علَى جيهة
دور انبرم بالصَّد كيف تراهُم
***
دور انبرم واتحذَّر
هاذي وصية ليك فيك انذِّر
ميز بعقلك حل غينك وانظر
الأيام عكسوا والزمان ادَّاهُم
وين الملوك ووين هو المنذر
ووين الرَّشيد ووين هو تالاهُم.
***
وين الرَّشيد الدَّامي
وعنتر العبسي في القبايل حامي
آنا مثيله رشقت بند علامي
يوم نركب الجولاح نتقَفَّاهُم
الأعدا يزوغوا من شديد خصامي
لو يفزعوا بامحالهم نوفاهُم.
***
لو يفزعوا بعوالي
صناديد فوق خيول يوم مشالي
تسمع دريز حوافر الخيالي
ينوض العياط يفز من تالاهُم
نسقط عليهم كي الباز جلالي
يذوقوا الحدج ويدَوّروا بقفاهُم.

يذوقوا الحدج وسمومَه
من عرف بحرَه غريق يصعب عومَه
أصل السبب هالسَّاس جَابَه غومة
ستَّة أبيات في الأول نثرناهُم
ملاك أحمد كمَّل الملزومة
سِتَّة وسَبْعَة جاوا في معناهُم.

ما نعرفوش اشنية الظروف اللي خلات ملاك يدخل في هالمحاورة مع غومة المحمودي، ويخرج منها وهو بعيد ياسر على صورة العرف الكبير اللي عودنا بيه في قسيم الزازيو والا آليف الأدب والا ماحمة العنصرة. هالملزومة اللي جات في بورجيلة ما فيهاش صعوبة معينة تخللي الشاعر ما يلقاش روحُه. الفرق الكبير هو أنه الستة ابيات اللي دفعهم غومة كانو خارجين من الجواجي متاع فارس مُضام واتجبر باش يهرب من وطنه بعد ما كان قليد يقود في رجال المحاميد ضد دولة القرمانلية... ما ثمة حتى بيت والا عبارة عند غومة نحسو فيها بحاجة من نوع الفخر بفرسنته والا بقوتُه الشعرية. كاينو يتكلم بينُه وبين روحُه وهو هايم في مدينة صفاقس، كانُّه حتشم على الوضعية اللي وصل ليها من "المهانة" في وقت اللي ملاك لا طاح لا دزوه ولى يعطي في النصائح وأكثر من هذا دخل في باب الفخر في البيت الثاني من العرف الخامس كيف يقول" آنا مثيله رفعت بند علامي*** يوم نركب الجولاح نتقفَّاهم"

الآعدا يزوغوا من شديد خصامي *** لو يفزعوا بامحالهم نوفاهُم .

مهما كان نشر هالمحاورة ما هي إلا من باب الوثيقة التاريخية، لربط ملاك بغومة المحمودي القائد والفارس الليبي رأس حربة مقاومة الأتراك القرمانليين في أواسط القرن 19. مساهمة ملاك كانت ضعيفة ياسر من ناحية الخيال والصور الشعرية بالمقارنة للنفس الصادق متاع غومة المحمودي والسبب بسيط: شعر صادق نابع من وجدان جريح ومكلوم وشعر ملصق تلصيق ما فيهش صدق.

1- قادحركة مقاومةضدالحكم العثماني بسبب سوءالإدارة والرغبة في حصول الجبل الغربي على استقلال ذاتي وتولى إدارته من قبله .

وتعتبر حركة الشيخ غومة المحمودي (1835-1858م) من أهم الحركات التي شهدتها إيالة طرابلس الغرب إبان الحكم العثماني (1551-1911) وأبرزها ، فقد كانت حركة شعبية بمعني أنها شملت قطاعاً كبيراً من سكان الإيالةضم بعض القبائل الكبيرة ذات القوة والنفوذ واتسع تأثيرها في منطقة جغرافية واسعة ضمت معظم الجبل الغربي والمنطقة الغربية من الإيالة ، واستمرت فترة زمنية طويلة ناهزت الربع قرن ، فشكلت بذلك خطورة كبيرة هددت الوجود العثماني في البلاد،وألحقت بجيشه الهزائم في عدة مواقع،واستنزفت إمكاناته الاقتصادية وسببت له الأزمات السياسية التي أدت إلى سقوط الولاة وتغيير القيادات العسكرية,كما كانت موضوع اهتمام الباب العالي والسلطان العثماني بصورة شخصية ، وكانت لها تأثيراتها على الأوضاع القبلية ومراكز النفوذ في الإيالة ،واسترعت على الصعيد الخارجي انتباه الإنجليز والفرنسيين فأقحمت ولو بصورة غير مباشرة في الصراع الدائر بينهما .

المصدر

jeudi 3 novembre 2011

الأزمنة في تغير



لقد تعودنا الاعتقاد ،منذ زمن أن نكون نحن سكان الضفة الجنوبية للمتوسط متقبلين "سلبيين " للتأثيرات القادمة إلينا من الشمال شأنها شأن ريح السماوي أو البراني لدى البحارة، و لعل هذا الاعتقاد الراسخ هو من باب المقولة الشهيرة ولع المغلوب بالغالب . وتبعا لهذا يصبح من الطبيعي أن تكون قراءة بعضهم للتحولات التي شهدها المجتمع التونسي في الستينات و السبعينات، و خاصة منها حركة الشباب، ناتجة تحت تأثير أحداث ماي 1968 الفرنسية و أفكارها السياسية بالدرجة الأولى، و كأنه من البديهي أن لا تحدث تطورات مماثلة في بلادنا بصورة مستقلة لما حدث على الضفة الأخرى . كما يحلو للكثير وصف البعض من شباب ذاك الجيل في شيء من السخرية «بالثمان وستينيين ». لقد تعرضنا في مقال سابق لما كان لذاك الجيل من الخصائص التي هيأته للعب دور متميز في تصور و اقتراح الجانب المهم من البنية الثقافية التونسية للثلث الأخير من القرن العشرين. و لربما كان لتلاقي طلائع العمل الثقافي بالطلائع النشطة في المجال الفكري السياسي المحسوب على الحساسيات التقدمية، في بعض المناسبات الهامة و نقاط التقاطع أو حول أعمال إبداعية، الأثر المحدد في خلق تناسق الطاقات ( Synergies ) بصورة مستقلة مولدة حركية من التنافس و التجاوز و التجديد لا في المجال الثقافي فحسب ، بل يشمل أيضا الجوانب الاجتماعية و الفكرية و السياسية. و لعل إغفال المحللين الكلاسيكيين لما للحركات الاجتماعية الجديدة و ما لجوانبها الثقافية من أهمية في التحولات الاقتصادية و السياسية، و اقتصارهم على التحليلات السياسية و الاقتصادية البحتة، يفسر عدم الاهتمام بدراسة تلك المرحلة المهمة بشكل جاد ، و اقتصار الكثير على جوانب النوادر و الذكريات التي يغلب عليها الطابع الذاتي.

لقد كان للحركات الاجتماعية الجديدة الثقل الأكبر في النقلة النوعية التي شهدها العالم الغربي و هو على مشارف نهاية السنوات « الثلاثين المجيدة »، من ساحات و حدائق جامعات كاليفورنيا إلى نانتار و أحياء لندن و جامعات روما و بون و برلين ستتقارب تطلعات شباب ما بعد الحرب المختلف تماما عن جيل آبائه، ليتولد عنها أضخم مد اجتماعي و ثقافي يحمل في أحشائه قوة هائلة من التغيير الغير منتظر و التطور المذهل. في هذا السياق يقول أ. نقري و م. هاردت*: " و لقد قدمت عدة تحاليل لظواهر " الحركات الاجتماعية الجديدة " خدمات قيمة عند تأكيدها على الأهمية السياسية الكبرى للحركات الثقافية، معارضة الرؤى الاقتصادية الضيقة التي تقلل من أهمية معناها. على الرغم من هذا، تبقى هذه التحاليل محدودة في حد ذاتها لأنها ، و على غرار التحاليل المعارضة لها، تديم فهما ضيقا للاقتصادي و الثقافي. بل أكثر من ذلك لا تعترف بما للحركات الثقافية من قوة اقتصادية عميقة، بعبارة أخرى التداخل المتنامي أكثر و أكبر للظواهر السياسية و الثقافية.

لقد كان مشروع التحديث الذي جاء مع الاستقلال في تونس و في المغرب العربي عموما يرتكز أساسا على المنظومة التربوية و جعل من تعميم التعليم الأداة المعتمدة للنهضة و الخروج من التخلف، فكان من الطبيعي أن تبرز على الساحة الاجتماعية أجيال لها من الحلم و التطلع لحياة على نقيض حياة الأجيال السابقة ، كما كان من البديهي أن يكون الحلم و الحياة الجديدة في ذهن ذلك الجيل من صنعه و إنجازه بدون وصاية و بكل حرية، فكانت الوجهة الثقافية المنفذ الوحيد المتاح لممارسة عملية تحقيق الكيان و إثباته كخطوة أولى نحو امتلاك القرار. بينما كان – على المستوى الظاهري - وراء تطلعات الشباب الغربي إحساس حاد بالبؤس و التعاسة المادية و العاطفية في فترة كانت الأرباح الرأسمالية في أوجها، كان شباب جنوب المتوسط نسبيا محظوظا من الجانب المادي في فترة كانت فيها بلداننا محدودة الموارد، و كانت تطلعاته من باب المطالبة بحق و شرعية الكيان و الوجود. هذه التطلعات ستشكل حافزا هائلا لجرأة في مجال المبادرة الثقافية و التجاوز الإبداعي سنحاول التوقف من حين للآخر على بعض محطاته

* أنطونيو نقري و مايكل هاردت إمبراطورية 2001 ص.336 .

منامة عتارس




الانتخابات كملت والبلاد مستبشرة بمجلس جديد، وحكومة جديدة.

الخريف في الايادي قبل ما تزدم علينا غسَّالات النوادر، و الصيف ما زال عامل فيها مولى الدار موش هوني يبيع و يشري و عامل دار مقام. السحاباب متعدة حيادي كايني ما ثمة حد يستنى فيها. عشية سبت الشمس معلقة مايلة للتماسي، عاطية بين بين الصفورة و الحمورة عروض نوبة رمل المايه. الأسواق نص هافتة . في سوق النحاس ما تسمع كان تنقير المطارق و التكماك على ورق النحاس اللي يتفصّل طناجر و كراون. الصناع تحك في دوزان النحاس القديم في اليلاق باش يتعدَّى للتقزدير،نهج زرقون باش يتفلق بالمكتبات، من سوق القرانة للدباغين و الحوانت مستفة بالكتب القديمة و النادرة الثمينة. شبيبة و شياب يتدازو على النصب، اللي يلوج على مرجع أساسي و اللي يفركس على نسخة قليل وجودها. هاذي حانوت عاملة بيعة بالدلالة لورثة واحد من المشايخ، يا مجلدات يا مخطوطات، السوق حامي ما بين القشارة و الوكالة. من بعض الحوانت الاخرين، موزيكة رايضة طالعة، موشحات أندلسية و شرقية و تركية، صليحة و عبد الكريم الرايس، سيد درويش و عمار الماجوري، موزار و رمسكي كورساكوف، ستوكهاوزن و ميكيس تيودوراكيس، ميطال و هارد روك.... سيديات من يد ليد و سماعات عل الوذنين. نهج البراملية احتلوه الشبيبة متاع الكمبيوتر و الانترنات حوانت تقلها زع ترحل ملغمة بالحواسب و اللي هاذا مكونكتي على مواقع الدنيا الكل من الدايلي موشيون لمواقع الأخبار المتنوعة، الكونيكسيون طايرة طيران.
المكتبة العمومية متاع نهج زارقون عاملة "كومبليت" و معهد الموسيقى يغلي بالتلامذة اللي جايين يحبو يترسمو للعام الجديد. اللي هاذا واش طالب.... صغار نافحة و الا كبار خايفين من الترك.
باب بحر حافل شبيبة عويزبات و صبايا اليد في اليد العينين مليانة بالحنان، عايلات أصغارهم قدامهم ينقزو كي العصيفرات، شجر الفيكوس ناشر ضله على الدنيا و ماليها بالبرود كماين البلدية ماشية جاية نتضف في الكياس و المادات بالماء المعطر و تبرد فيها من وهج القايلة. الخلاعة وفات، و رجعت الناس لاشغالها، ياما نهار الراحة و زيده السخانة خلّى العباد ترجع للجبايب القمراية و السراول و الشورطوات الخفاف و السوارة نص يد روب منورة زاهية دجينات ما نقلكش، زنود عراية و مرايات عل العينين، الياسمين و الفل مشامم و خجالي و شرك تعبق و تزيد القلب زهو و نشوة.
القهاوي و البارات زارعة كراسيها على برة، فوق المادات الباراصولات مضللين على الطواول اللي جات تحت الشمس. محابس نوار و حبق تفصل ما بين الطاولة و الطاولة، قراصن بنات و أولاد و جوههم نضيفة و محجمة شلاغمهم محسورة فيستات بيض و سراول كحل حديدهم واقف في الرقبة كرافات و الا بابيون، ماشيين جايين ركيض بطبقاتهم و طلبات الحرفاء: قهاوي و ليموناضة و بولو و اصحنة كمية تريلية و ببوش بحر كيسان بيرة و باستيس و روزي عرقانة و ويتيامات بوخة راقدة.
واجهات المكاتب عارضة آخر ما تنشر في الشعر و القصة و العلوم و الدراسات و الفلسفة و القانون...موسم الأدب و الكتابات الروائية و خاصة الفائزة بالجوائز المعتبرة كلها شادة الصدارة متاع الواجهات و محزمة بالشريط الذهبي اللي يميزها على غيرها من المنشورات الأخرى. الكتب بالحملة و الناس داخلة خارجة.
ديوان الصغير أولاد أحمد الجديد تطبع منه خمسين ألف نسخة تخطفو في جمعة.
أعمال منور صمادح الكاملة تتباع مرشي نوار.
مسرح توفيق الجبالي نفذ من المكتبات.
أنطولوجية الشعر الشعبي التونسي جبدو منه الطبعة الثالثة.
المجموعة القصصية الكاملة لعزالدين المدني خارجة كي البشكوطو.
الشي شادد بعضه المطابع غاصة، و المكتبات راصة بالعمل ابن خلدون قريب يهبط من الحجرة متاعه ويشد يزاحم مع المتزاحمين في المكتبات اللي ركبتهم سخانة القراية و المطالعة.
لداخل في القهاوي و البارات المكيفات مبردة الدنيا، الكنطوارات تلمع بالنضافة و و ليدات وراهم يفهمو على الرمش حاركين ما بين الحرفاء و الصنـّاع.
قاعات معارض الرسم داخلة بقوة، ما بين معارض الرسامين الصغار من الجيل الجديد و اصحات اللوحات الخاصة من المعلمية القدم. المزاحمة عاطية مسد، هذا معرض متاع جماعة مدرسة تونس في شارع قرطاج، و هذا معرض تذكاري لفابيو روكيجياني و جوزات قرمادي و أعمال نجا المهداوي متع الستينات. هذا معرض للرسامين العصاميين في المدينة و هذا معرض للامين ساسي في القرجاني و وحد أخر للحبيب بوعبانة في الزاوية البكرية.... الحاصل النار شاعلة ما بين القاعات الخاصة بين بعضها و القاعات متاع الوزارة و من شيرة أخرى هاذم النقاد يطلعوا في الدلالة و هاذم الشراي يكسرو في بعضهم تكسير يحشم، و زيد الطلب متاع الجمهور و الذواقة اللي فات كل التوقعات خلاو المعارض يزيدو يطولو في مدة عرضهم.
نوادي السينما دخلت بقوة عندها قريب الشهرين مخرجة برامجها و أنشطتها بالتفصيل 75 نادي تنشط في ولايات تونس الكبرى النسخ متوفرة و معدات البث من الدرجة الممتازة و ظروف العرض على أحسن ما يرام الكلها دولبي ستيريو.كل ما تصور في السينما التونسية من الاشرطة القصيرة و الوثائقية و الطويلة مبرمجة للثلاثة شهر الأولى. الحملة اللي قايمين بيها بالخصوص المدونين جابت نتيجة جبارة و كبر عدد المنخرطين في النوادي لين ولى يفوق الميات الف. البقايع تحجزت على بكري الكل على طريق شبكة الانترنات و زايد الواحد جاي يتفافى باش يلقى تسكرة ليلة صلى الله.
و هذي شوية من البرمجة المنتظرة للأسابيع الجاية ما نجموش نعطيكم التفاصيل الكل في القريب العاجل نمدوكم بالروابط باش تتعرفو على الأشياء بالتفصيل.
المسرح البلدي: الأعمال المسرحية الكاملة اللي قام بيها علي بن عياد تتقدم على طول الموسم و ياقع الاختتام بعمل ابداعي تكريم لروح القنان من أنتاج تلاميذ مدرسة الفرقة.
في قاعة الحمراء المسرح محجوز لمسرحية من أعمال عزالدين قنون على طول العام بالتناوب مع عروض للجاز من الفرق الأمريكية بأطلانطا و نيو اورليانز.
في فضاء التياترو عمل مسرحي جديد لتوفيق الجبالي و في مربع الفنون جولة مع باليات الرقص المتوسطي
في قصر المؤتمرات : لمدة شهرين بن هاربر مع مجموعة أولاد السطا جمعة و قوقو ميدون.
في قصر المعارض. لمدة ثلاثة شهر: البالي الوطني السينيغالي و مجموعة البنقة من نفطة.
دار الأصرم و العاشورية و و بير الأحجار انتاج مشترك ما بين الفلامنكوو الإنشاد الأندلسي و العود و مهاوي الركروكي و القيثارة لمدة شهرين.
قصر القبة بالمنزه:التخت البغدادي و أعمال منير و جميل بشير مدة شهرين.
دار الثقافة بالتضامن و دوار هيشر: الأركاستر السمفوني التونسي مدة شهرين.
المولاوية التركية في صحن تربة البايات الحسينيين.
فرجة أصوات و أضواء حول تاريخ تونس في برج علي رايس و برج زوارة و برج الرابطة.فرجة متواصلة على كول العام.
مستودع فرحات حشاد للسكك الحديدية: المجموعات الموسيقية الشابة للراب و الهرد روك و الميطال و الرقي عروض متواصلة على طول العام.
بورصة الشغل: الأغنية العربية الملتزمة من مصر و سوريا و العراق و لبنان و تونس و ليبيا و المغرب و موريتانيا وقطر ة اليمن و السعودية بمشاركة الهادي قلة و مرسال خليفة و آمال الحمروني.
قراءات في الشعر و القصة بصوت طلبة المعهد العالي للفنون الدرامية في متحف باردو و متحف السراجين و دار الفنون و الصنايع بالعطارين.
مسرح دار بن عبدالله: إنتاج مسرحي جديد من إبداع نور الدين الورغي.
صالونات الشاي متع نهج ابن خلدون و نهج يوغسلافيا تملا و تفرغ في الحرفاء و العايلات داخلين خارجين للسنما و المسرح.
مع طياح الليل تضوى المدينة و تشعل الفيترينات و الممشى متاع شارع بورقيبة كاينه نهار جنينه على حاله. النواورية عل ايمين و اليسار: العباد كوبلوات و الا جماعات يحلى لهم البرود و النسمة البحرية و البرتوف يزهى، يسيبو ارواحهم للسهرية ما يردهم كان الصرد اللي ينزل في عقاب الليل و وجوه الصباح. و يتخلط تصبح على خير و صباح الخير متاع خدامة البلدية اللي يصبحو يغسلو في شوارع المدينة باش من غدوة تلبس كسوة جديدية.
أي تعياو وانتوما تقبضو....أية تصبحو على خير.....